منتديات عين ازال
تكرم بالتسجيل في المنتدى و ساهم في تطويره .. معا لتطويره

منتديات عين ازال

منتدى متتعدد الانشطة
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول
منتديات عين ازال ترحب بكم
و المزيد من المعلومات يرجى الاتصال بنا عن طريق الرسائل الخاصة أو على bibi1984@live.com
ما هو الحل في رايكم للعودة للساحة العالمية
انطلاقة الموسم الرياضي للمدينة التربوية عين ازال في شهراكتوبر
نطلب من جميع الاعضاء و المشرفين ابداء ارائهم في المواضيع بترك رد على المواضيع المقرووءة لا تتركوا المواضيع دون رد مشكورين .. الادارة
ادارة منتدى السات و الرياضة تبحث عن مشرفين لكل من يهمه الامر يتصل بنا .. شكرا
تعلن ادارة منتدى السات و الرياضة عن انشاء سيرفر للمنتدى يفتح جميع باقات العالم وباسعار جيدة اتصل بادارة المنتدى

شاطر | 
 

 تكملة للعادات و التقاليد لمدينة عين ازال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
newfel
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 05/04/2011
العمر : 34
الموقع : http://ainazel.forumalgerie.net

مُساهمةموضوع: تكملة للعادات و التقاليد لمدينة عين ازال    الأحد يوليو 10, 2011 2:09 pm

.المحافظة على الدِّين و الاحتفال بالمواسم
كباقي سكان المناطق الأخرى ، كان السكان يعلّمون أبناءهم تعاليم الدين الإسلامي ، بداية بحفظ و تعليم القرآن الكريم للبنين و البنات ، فقد كانت الأسر الميسورة الحال ، تخصص مكاناً لتعليم أبنائها على يد أحد معلمي القرآن الكريم الذي يسمى ـ الطالب ـ بحيث يتعلمون منه زيادة على حفظ القرآن الكريم ،إقامة الصلاة و صوم رمضان ،وتعلّم المبادئ الإسلامية كشعائر الزواج و المأتم و إقامة الصلح بين الأفراد ، وحقوق الجيران ، و رسم و رصد الكتابة و الحساب العام أو ما يعرف في ذلك الوقت بـ الغباري و الأناشيد الدينية و المديح .
ـ كان في كل دُوّار ـ جامع صغير لتعليم القرآن الكريم ، و تمارس هذه المهنة المقدّسة و النبيلة ، خِلسة على سلطات الاحتلال ،التي كانت تمنع ذلك .و في كل مساء ، يقوم الطلبة أوـ القدادشة ـ بتكرار القرآن الكريم ، و تجويده حتى يبقى في الصدور .و في بعض المناسبات تقرأ قصيدة البردة ،:
ونذكر هنا بعض معلمي القرآن الكريم على سبيل المثال لا الحصر ، الشيخ السعيد شوشان ،شيخ عمر بن نكاع ،الشيخ شعبان شوشان ، سي المدانى شوشان ،سي الطاهر طويل ، سي عمر بوقطوشة …..الخ غيرهم

زواية سيدى عكة


كثير ... جزاهم الله عنّا خيراً كثيراً. و كان عند ختم كل طفل لحزب أو ربع القرآن أو نصفه أو مجمله ، في كل مرّة تزوّق لوحته ، ليحملها إلى أهله أين يستقبل استقبالا خاصاً و يحتفى به احتفاء كبيراً ، فالأم تزغرد و تصنع له مآكل خاصة له و للمعلّم و القدادشة .و عندما يختم الشاب القرآن الكريم أو عندما يحلّ أحد العيدين ، تزوّق لوحته و يُحتفل به ، و تصبح له مكانة احترام بين أهله و أترابه ،
و عندما يعود إلى المدرسة القرآنية ، يعود و معه هدية إلى سيّده ، كما يأخذ معه أدوات الكتابة من صمغ لصناعة الحبر و صلصال و قلم و دواية [دواة ] ، له و لزملائه
كما لا يفوتنا التنويه بما قامت به زاويتي بلعزام و سيدي عكه , فالأولى كانت منبرا من منابر العلم يقصدها الكثير من أجل تعلم القرآن و لقد تأسست هذه عهد الاتراك حيث أن الروايات تقول أن أحمد باي كان مارا بجيوشه و حاشيته بمدينة عين أزال , و كان حرسه يضعون مظلة على رأسه فألتقى بـسي مخلوف بلعزام و الذي كان عبارة عن درويشا فسخر منه , أحمد باي فقال له:" ما يسير في الحر إلا مجنون أو أبله" , فرد عليه قائلا:" لا يجلس في الظل إلا كلب أو شيطان ", فأراد قتله إلا أنه لم يستطع فقال لهم إته درويش فأتروكه في حاله , فقام بتأسيس زاويته و بقيت تمارس نشاطها إلى غاية سنة 1977 حيث توقفت عن النشاط.
أما زاوية سيدي عكه فقد تأسست في القرن 18 من طرف سيدي عكه , الذي إشتهر بزهده و خوفه من الله عز وجل , و تتلمذ على يده كثير من الطلبة و حامليي العلم و القرآن الكريم و كانت زاويته ملجأ لكل المحتاجين والفقراء و عملت , على صلح ذات البين و عند وفاته حمل مشعله بلقاسم بن عكه الذي أشتهر بالزهد , إلىأن وافته المنية سنة 1974 و توقفت الزاوية عن النشاط , رغم أنه خلفه ابنه سي أحمد و سي الطاهر الذين اشتهرا بإصلاح ذات البين و الصلح بين الناس .
كما نلفت أن جمعية علماء المسلمين تأسست بمباركة من الشيخ البشير الإبراهيمي الذي حضر مراسيم تأسيسها و كان من بين اعضائها الشيخ " الزايدي " و الشيخ " علي بن عيسى " و الشيخ " اعمر بن اشواوة" , كما لعب الشيخ "يوسف لعلاوي" دورا فعالا في هذه الجمعية بتعليمه لأصول الفقه و السيرة النبوية لشباب هذه البلدية .
كما كان لها فضل في بناء مسجد عين أزال و الذي به أقدم مئذنة و مؤذن بالجزائر.
و في رمضان المعظّم ، و نظراً لعدم وجود الساعة لرصد الوقت ، فإنّ وقت صلاة المغرب يكون بعد أن يقوم أحد الصِبية برمي عصا اتجاه السماء فإن لم يكد يراها جراء الظلام ، يُعلَن حلول وقت الإفطار ، ثمّ يأتي السحور بعده مهتدين بأحد نجوم الليل ، قبل سماع عوعشة الفراريج في البُكرة الأولى.
المولد النبوي الشريف : هي مناسبة الاحتفاء و الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ، و عادة ما يغني الأطفال : مولود يا مولود مولود النبي لا لا فاطمةبنت النبي ...........
والنساء يزغردن ويحتفلن به احتفالا جماعيا ويقدم الطعام في المثرد للرجال والنساء .
وتشعل الشموع وتستعمل الحناء والبخور و الجاوي ويقرأ القرآن في الزاوية وأحسن أكلة هي الشخشوخة الخاصة بالظفر أو الكسكس التقليدي أو الطُّمينة .
الزردة : هي اجتماع أهل الدوار في مكان واحد ، بحيث تقمن النسوة بفتل الكسكس والرجال يسبّحون بعدما قاموا بشحذ المال ، و ما لزم للزردة ، و يقومون بتحضير الغذاء وبعدها يوزع على المجتمعين من الفقراء والمحتاجين ، ثمّ يكون فيها الدعاء من أجل سقوط الأمطار ، و تقام الزردة في مكان يسمى الزاوية أو مزارة لأحد الأولياء الصالحين ، و عادة ما يكون أحد الجدود الصالحين لدوار معين ."زردة بلعزام".
موسم الربيع : وهو عيد جميل ، يحل ما بداية فصل الربيع ، أين تردد فيه عدة أمثال شعبية منها :
إذا روات في مغرس هيي الخيل على ماه تدرس .
وإذا روات في أبرير هيي المطامر فاه تدير .
وإذا روات في مايو هزوا المناجل و هيّوا .
هذه أمثال شعبية ، قيلت بناء على التجربة في الحياة ، و إذا دخل شهر مارس ونزلت فيه الأمطار فتهيأ الخيل لدرس القمح . أما إذا نزلت في أفريل فلبد من تحضير المطامر " مخزن " تحت الأرض لتخزين المحصول حتى لا يفسد. أما إذا نزلت في ماي فيلزم من تهيئة المناجل لحصد القمح أو لمّ المحصول .
الاحتفال بموسم الصيف : وهو ما يسمى بموسم الحصاد ، و يحتفل به في بدايته ، وتقوم المرأة بعد ذلك بطحن القمح والشعير المدروس ثم تخزنه لخبزه خلال العام بأكمله .
الإحتفال بختان الأطفال " الطهارة " ، و تعني طهارة الولد من الأوساخ ، عبارة عن عادة من عادات الأجداد و سنة سيدنا ابراهيم الخليل عليه السلام ، و سنة من سنن رسولنا – صلى الله عليه وسلم - وفيه تجتمع العائلة وأهل العشيرة . وفي المساء تقوم الوالدة بتحضير" القندورة " والشاشية التقليدية ليلبسها الولد مع البرنوس مرتديا " محرمة "خضراء وهذا ليكبر مع الخيرات ، لكي تتقدم الجدة أو أ حد من عماته أو خالاته مع العائلة حتى تضع له الحناء والزغاريد من حوله . أما في الصباح يأتي الختّان [ الطهّار ] للمنزل ليختن الولد رفقة عشيرته وبعدها يقوم العرس بحضور الفرسان . أما الأمهات رفقة فتقمن مع البنات و الجدة بحمل " قصعة العود " فيها القليل من التراب الذي أخذت منه الجدة من قبل وفيها القليل من الحلويات مع نزع من الولد وهذه الأشياء الموجودة في القصعة تدفن في الجهة التي أخذت منها الجدة التراب ً

_________________
الله يرحمك يا شيخنا مخلوف **** دائما في قلوبنا ****
*****************************************************
لا اله الا الله محمد رسول الله *************************
اللهم اشفي مرضانا وارحم موتانا **********************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ainazel.forumalgerie.net
 
تكملة للعادات و التقاليد لمدينة عين ازال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عين ازال  :: عرف بمدينتك او ولايتك-
انتقل الى: